الدعوة الطلابية.. أفكار ومقترحات (ملف خاص)

الدعوة الإلكترونية: 51 مهتديا جديدا خلال ديسمبر الماضي

أعلنت لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية أن عدد من هداهم الله للإسلام من خلال مشروع حوار الإيمان للتعريف بالإسلام باللغات (الإنجليزية-الإسبانية- التجالوج- الصينية) بلغ 51 مهتديا  خلال شهر ديسمبر 2017.

وبهذه المناسبة صرح الأستاذ فريد محمد ناصر العوضي أن هذا الأمر جاء معبرا عن مدى ما قدمته اللجنة من إنتاج دعوي متزايد، وما بذله فريق العمل من جهد اتسم بالإخلاص والمتابعة لنشر الإسلام في شتى بقاع الأرض.

وأشار العوضي إلى أن هذا الشهر بحمد الله شهد دخول ثلاث دول جديدة إلى قائمة الدول التي وصل إليها الإسلام من خلال المشروع، وهي:

(دولة غايانا) وهي إحدى دول الكومنولث التي تقع على الساحل الشمالي من أمريكا الجنوبية ويتحدث سكانها الإنجليزية.

(دولة فيجي) وهي جزيرة تقع في جنوب المحيط الهادي، ويتحدث أهلها الإنجليزية أيضا.

أما الدولة الثالثة فكانت دولة (الجزائر)؛ حيث أعلن أحد الصينيين الذين يعلمون في الجزائر إشهار إسلامه بالمشروع هذا الشهر؛ حيث أطلقت فيه اللجنة خدمة الحوار المباشر باللغة الصينية منتصف هذا الشهر.

وبين العوضي أن المهتدين كانوا موزعين على لغات المشروع الأربعة بواقع 40 مهتديا ومهتدية باللغة الإنجليزية، و7 مهتدين بلغة التجالوج، و3 مهتدين باللغة الإسبانية، ومهتد واحد باللغة الصينية.

أما من حيث النوع  فكانوا 28 مهتديا من الرجال، و23 مهتدية من النساء.

وذكر العوضي أن أعلى الدول لعدد المهتدين خلال هذا الشهر كانت دولة الفلبين بواقع 10 مهتدين ومهتديات، ثم المملكة العربية السعودية (جاليات غير مسلمة عاملة في المملكة) 4 مهتدين، ثم دولة بتسوانا 4 مهتدين أيضا.

وأوضح العوضي أن اللجنة اعتمدت إستراتيجية جديدة في تسويق حملاتها على شبكة الإنترنت وعلى وسائل التواصل الاجتماعي هي التي ساهمت في زيادة عدد المهتدين بالمشروع، وهي تقوم على التحليل الدقيق للبيانات، واستهداف الشرائح الراغبة فعلا في الحوار والمناقشة حول الإسلام من منظور موضوعي، وهذه الفئة التي لا تحمل صورة ذهنية سيئة ومشوهة عن الإسلام والمسلمين هي الفئة الأكثر قبولا ودخولا في الإسلام.

وناشد العوضي المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت دعم هذا المشروع الدعوي من خلال الرقم 1800082 أو من خلال رابط التبرع عبر الإنترنت (http://bit.ly/2snfGDd)، داعين الله أن يجعل هذا العمل في موازين حسانتهم ووالديهم.

يمكن زيارة موقع حوار الإيمان عبر هذا الرابط: www.chatonfaith.com

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا