شروط الدعوة إلى الله

الدعوة الاحترافية والمواقع الإسلامية.. أفكار وأمثلة وآليات

حسين أحمد عبدالقادر

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

الدعوة الإلكترونية تغزو العالم

الدعوة الإلكترونية تغزو العالم

إنَّ الدعوة من أجلِّ الأعمال التي أثنى الله تعالى على مَن يتكفَّل بها ويلزمها ويدعمها، قال الله تعالى: ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾ [فصلت: 33].

وعن سَهل بن سعد الساعدي رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فواللهِ، لَأن يُهدى بك رجلٌ واحدٌ، خيرٌ لك من حُمْرِ النَّعَمِ))؛ (البخاري).

وفي العصر الحديث تَسطع ضرورة الدعوة الاحترافية لمواجهة الحرب الضارية ضد العقيدة الإسلاميَّة، ونشر العلم بين المسلمين، وتأليف قلوب غير المسلمين، وتوسيع نطاق الدعوة؛ لاكتساب أراضٍ خصبة؛ لنَشر التوحيد، وضمِّ المسلمين الجدد، وترسيخ منهج دين الإسلام العظيم.

إنَّ الدعوة الاحترافية أضحت مطلبًا أساسيًّا للوصول إلى فئات عريضة، واستثمار الآليات التكنولوجية والأفكار والتطبيقات الدعوية، وبفضل الله الكريم هناك أمثلة حيَّة في واقعنا المعاصِر لهذه الدعوة الاحترافية، وهناك أيضًا أفكار مرتقبة تنتظر بشغف مَن يقوم بتفعيلها، والتعاون على دَعمها، وتوطيد أركانها.

وفي هذا المقال سيتم بفَضل الله ذي الجلال والإكرام توضيح أمثلة واقعيَّة لمحاكاتها، وأفكار لتنفيذها، وآليات مقترحة لتفعيلها.

أفكار دعوية

أولًا: التصميمات الدعوية:

– استخدام التصميمات في نشر المعلومة الشرعيَّة له أثر كبير قد يخفى على بعض القائمين على الدَّعوة، وفي هذا الصَّدد يجب إلقاء الضوء على أهميته كما يلي:

  • التصميم له معدَّل انتشار كبير؛ لوضوح النصِّ وسهولة قراءة محتواه.
  • التصميم من الأشياء التي تكون سببًا في تأليف القلوب، وبالأخص في وسائل التواصل الاجتماعي، مثل: الفيسبوك وتويتر والواتساب وغيره.
  • التصميم له دور كبير في تجزئة المعلومة الشرعيَّة؛ لكي يتم معرفة كل جزء منها على حدة في كل تصميم.

على سبيل المثال: يمكن عمَل سلسلة من التصميمات الدَّعوية عن أركان الصلاة وسنن الصلاة، وكل تصميم يحتوي على معلومة شرعيَّة، ويتم فيها بيان الدليل الشرعي من القرآن الكريم والسنَّة النبوية، ومن الممكن عمل سلسلة عن الأذكار الشرعيَّة، وفي كل تصميم يعرف المسلم هذا الذِّكر، ومن الممكن عمل سلسلة عن كل أمر من أمور الفقه الإسلامي في شكل تَصميمات دعوية يسهل انتشارها على صفحات التواصل الاجتماعي.

آلية تنفيذ التصميمات:

فريق المحتوى الشرعي:

يتعهَّد هذا الفريق بإعداد المحتوى الشَّرعي بالأدلَّة الشرعيَّة؛ من القرآن الكريم والسنة النبوية، ويجب التنبيه في هذا الأمر على التأكُّد الشديد من صحَّة الأحاديث النبويَّة من المصادر المعتبرة، وبالأخص موقع الدرر السنية، وهو الموقع الذي يَعتني بهذا الأمر الشرعي عنايةً شديدة.

المحتوى الشرعي يَشمل العديد من الأمور في الفقه الإسلامي، وعلى سبيل المثال وليس الحصر: التوحيد والعقيدة، وفقه الصلاة والوضوء، والزكاة والحج والعمرة، وفضائل الأعمال؛ مثل عمل سلسلة عن فضل الصَّدَقة في القرآن الكريم والسنة النبوية، وفضل الأذكار الشرعية في القرآن الكريم والسنة النبوية، وفضل برِّ الوالدين في القرآن الكريم والسنة النبوية، وفضائل الدعاء في القرآن الكريم والسنة النبوية، ويمكن نشر الآيات القرآنيَّة مع تفسير كل آية من التفاسير المعتبرة لأهل العلم؛ وذلك في كل تصميم على حِدة، وفي المحتوى الشرعي يتم عمل ترقيم لكلِّ جزئية؛ ليتم تصميمها، ونشر كل تصميم على حدة، ومن يتتبَّع موقع (البطاقة) الدعوي، سيَجد زادًا وفيرًا في هذا النهج؛ لمحاكاته، وتطبيق أفكار جديدة، لنشر معلومات شرعية تحتاج لها الأمَّة الإسلامية.

فريق التصميمات:

يتعهَّد فريق التصميمات بعمل قالب للتصميم خاص بكلِّ سلسلة دعويَّة تتعلَّق بموضوع وتصنيف فقهي معيَّن؛ وفي هذا تسهيل للأمر، ويتمُّ بعد ذلك نسخ المحتوى الشرعي في قالب التصميم، وأيضًا يتم عمل كتيب مجمع من كلِّ سلسلة فقهية معينة.

يراعى أن يتم تجنُّب الامتهان في عمل التصميمات؛ فالتصميم وسيلة وليس غاية، وليس الغرض من التصميم وضع صور كما يظن البعض؛ ولكن الغرض هو وضوح المعلومة الشرعيَّة وسهولة نشرها.

أمثلة واقعية:

من الأمثلة البارزة في هذا الأمر: موقع البطاقة الدعوي، وصفحة “مصلحون” على الفيسبوك والأنستجرام، ولهما تميز وسبق وريادة في هذا الأمر، والكثير من المواقع الإسلامية على هذا النَّهج، ولكن الموضوع يحتاج إلى توسيع نِطاق العمل، وتجب الإشارة إلى أنه يمكن تفعيل التعاون مع هذه المواقِع؛ لما لها من خبرة، وفي هذا الأمر نِداء لكلِّ المواقع والمؤسسات الإسلاميَّة للامتثال لأمر الله مَلِك الملوك بالتعاون على البرِّ والتقوى.

الاستثمار الأمثل للتصميمات:

  • تخصيص جزء خاص للتصميمات في المواقع الإسلامية.
  • نشر التصميمات على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • عمل قناة خاصَّة بالتصميمات على الأنستجرام والمخصصة لنشر التصميمات.
  • عمل كتيب من كلِّ سلسلة معينة من التصميمات.
  • فكرة عمل التصميمات الدَّعوية يمكن تفعيلها أيضًا للنشر باللغة الإنجليزية، والتي يتكلَّم بها جموعٌ كبيرة من المسلمين في العالم، وتجب الإشارة إلى صفحتين على الفيسبوك تُحاكيان هذا النَّهج، وتحتاج الفكرة لمزيد من الجهود لنَشر المزيد من المعلومات الشرعيَّة، مع مراعاة التوجيهات الدعوية عند تَرجمة المواد الشرعية والموجودة في مقال بنفس الاسم، ومع الأخذ في الاعتبار أنه توجد مَصادر موجودة فعليًّا تمَّ فيها ترجمة الأحاديث النبويَّة، وتوجد ترجمة معاني القرآن الكريم، فالأمر يَحتاج للتنسيق والتفعيل والتوثيق.

ثانيًا: المقالات الصوتية

المقالات الصوتيَّة فكرة ناشئة، تحتاج لِمن يقوم بتفعيلها، والفكرة تماثل فِكرة الكتب الصوتيَّة، وهي ترتكز على تحويل المقالات المقروءة إلى مقالات صوتيَّة مسموعة، ولكنها تستطيع الانتشار بصورة أكبر؛ لسببين:

  • قصر فترة الاستماع، والاختيار المتميز للمقالات، ويتم فيها اختيار المقالات الشرعيَّة الأكبر أثرًا، والأكثر أهمِّية وتحفيزًا لمعرفة الدين.

آلية التنفيذ:

فريق تجميع المقالات:

يقوم الفريق – والحال في الواقع أن العمل يتطلَّب مسلمًا واحدًا لكي يقوم بالعمل – بتجميع المقالات الأكثر أهمية، والتي لها أثر كبير في تعليم المسلمين وتأليف قلوبهم على فعل الخير، ويراعي في الاختيار التدقيق والتوثيق، وأحيانًا التصرُّف في المقال طبقًا للصالح الشرعي؛ مثل حذف حديث ضعيف.

فريق القراءة الصوتية للمقالات:

يتعهَّد هذا الفريق بقراءة المقالات، وتسجيلِ هذه القراءة بجودة عن طريق إحدى البرامج المتوافرة في السوق، وتتوافر في هذا الفريق صفتان:

  • القراءة بلغة عربية سليمة.
  • القدرة على التجاوب مع المقال، فيقرأ قراءةً لتحفيز المستمع، وكأنه يقرؤها أمام جمهور؛ وذلك حتى يجني المستمعون ثمرة العمل.
أمثلة لمقالات تحفيزية:
  • ماذا تفعل في دقيقة واحدة؟ للشيخ الدكتور محمد بن إبراهيم الحمد.
  • عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله تعالى الفردوس الأعلى؛ للشيخ الدكتور عائض القرني.
  • الدعوة إلى الله تعالى بغير لحية؛ للشيخ الدكتور محمد العريفي.
  • احذروا السيئات الجارية؛ وهو مقال في موقع الشبكة الإسلامية.
  • الاستثمار الأمثل للمقالات الصوتية:
  • إضافة قسم خاص في المواقع الإسلامية لنشر المقالات الصوتية.
  • تدشين صفحة على موقع SoundCloud لتحميل هذه المقالات الصوتية.
  • عمل تطبيق على أجهزة المحمول لإمكانية الاستماع لهذه المقالات مباشرة وإمكانية تحميلها.

ثالثًا: تطبيقات الجوال:

إنَّ عمل التطبيقات الدعوية على أجهزة المحمول له أهمية قصوى؛ للوصول إلى فئات الشباب بصفة خاصَّة، وانتزاع رقعة الانتشار من تطبيقات المفسدين، خاصَّة مع تنامي استعمال الجوال بصورة كبيرة، وانتشار الأجهزة الذكية بإمكانياتها العالية.

أفكار لتطبيقات الجوال:

بعض المواقع يقتصر على إنشاء تطبيق رئيسي، يمكِّن الجمهور من متابعة الموقع، ولكن يمكن الاستثمار الأمثل بعمل تطبيقات لموضوعات شرعيَّة بذاتها؛ مثل تطبيق لتعليم المسلم الجديد قواعد الدِّين بعنوان: “دليل المسلم الجديد”، وتطبيق عن فضائل الأعمال الصالحة بعنوان: “المتجر الرابح”، وتطبيق عن فتاوى تخصُّ موضوعًا شرعيًّا معينًا؛ مثل “الفتاوى التي تتعلَّق بالنساء”، و”فقه الطهارة”، و”أقوال العلماء والدعاة”، وغير ذلك.

أمثلة واقعية:

مجموعة “زاد” لها سبق وريادة في تبنِّي هذا النهج باللغة العربية والإنجليزية، ولها الكثير من التطبيقات لأجهزة الجوال.

رابعًا: الأفلام الوثائقية:

المواد المرئية لها أثَر كبير وواضح في نفوس متلقِّي المعلومة الشرعية، وهي من أكثر المواد متابعة، خاصَّة مع الاحتراف والتميز في تقديم المعلومة الشرعية.

أفكار للأفلام الوثائقية:

الفكرة الرئيسية للفيلم الوثائقي هي: تقديم معلومات وافية لِما يتعلَّق بالأمر، وليس بالضرورة أن تكون مدَّة المشهد كبيرة؛ بل قد يستغرق المشهد عدَّةَ دقائق فقط.

تجميع شرح أهل العلم لموضوعٍ شرعي معين، واستقطاع جزء من كلام كلِّ عالم؛ لكي يشتمل المشهد على شرح العديد من أهل العلم، وفي هذا تأليف للقلوب حيث يعد هذا النَّهج تحفيزًا لها على المتابعة.

مثال:

  • عمل مَشهد عن الصَّدقة؛ وفيه يتمُّ اقتطاع مَشهد عن فضل الصَّدقة في القرآن الكريم للشيخ محمد العريفي، ثم اقتطاع جزء آخر عن فضل الصدقة في السنَّة النبوية للشيخ محمد صالح المنجد، ثم اقتطاع جزء آخر عن أمثلة واقعيَّة عن الصدقة في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله تعالى عنهم، ثمَّ جزء آخر يتكلَّم فيه الشيخ صالح المغامسي عن تفسير آية عن الصَّدقة، وهكذا الأمر.
  • الآلية تطبق على كثير من الموضوعات الشرعية؛ مثل: “الربا، الكبائر، فضل الصلاة، الغيبة، صنائع المعروف، سنة السواك، فضل ذكر الله تعالى”.
  • مدَّة المشهد قد تكون 15 دقيقة، يتم فيها تَجميع أقوال أكثر من عالم، وليكن خمسة علماء من أهل الدَّعوة الثِّقات، وقد تطول المدَّة حسب الحاجة المرتبطة بالموضوع.
  • يراعى أن يتم تجنُّب دمج المؤثِّرات التي تُحاكي الموسيقا أو الهمهمات البشرية؛ فما شابه الباطل فهو باطِل؛ وهذا خطأ شائع يقَع فيه البعض.
  • من الممكن بفَضل الله تعالى عمل أفلام وثائقيَّة باللغة الإنجليزية بنفس النَّهج، وسيكون لها بفضل الله تعالى أثر كبير، ويؤخذ في الاعتبار أهل العلم والدعوة الثقات، وفي هذا الصَّدد أحب الإشارة إلى موقع Muslim Central Audio، وهو من أكبر المواقع الإسلاميَّة الثقات باللغة الإنجليزية، ويحتوي على مكتبة ضخمة من الصوتيات والمرئيات.

أمثلة واقعية:

  • صفحة Ask Muslim، تتبنَّى هذا النهج للدعوة باللغة الإنجليزية، ولكن ليس بشكل موسع، ولكنها ذات أثَر وسرعة في الانتشار، وتستخدم مهارات جديدة في المونتاج.
  • مركز أصول العالمي للمحتوى الدعوي، وهو مركز له طموح مرتقب، ويمكن استثمار هذا الطموح بصورةٍ كبيرة؛ بالدخول بقوة للنشر باللغة الإنجليزية، والاعتماد على قوى بشريَّة أكثر، والاستعانة بالمتطوعين.
  • مجموعة مداد؛ وهي تجربة ناجِحة نَنتظر منها المزيد من النجاح، مع تبنِّي سُبل التحفيز والوصول لقاعدة عريضة من المسلمين، وتنفيذ أفكار أكثر.
  • الأستاذ نعمان علي خان قام بتجربة هامَّة جدًّا ومميزة للغاية؛ وهي نقل الإعجاز اللغوي في القرآن الكريم لغَير العرب؛ عن طريق تقديم سلسلة مرئيَّة باستخدام تقنية Kinetic Typography، وهي إحدى المهارات التي يمكن إتقانها بسهولة؛ مثل برامج المونتاج (مع التأكيد على تجنُّب امتهان النصوص الشرعيَّة في طريقة العرض؛ مثل قلب النصوص، وغير ذلك)، وهي مهمَّة عظيمة، وقد أحرز فيها سبقًا مميزًا، وهو أحد الدعاة المشهورين، والمشرف على مؤسسة “بينة”، وله نشاط دعوي موسَّع، ويمكن تصفُّح هذه السلسة المرئية عن طريق قناة Free Quran Education على اليوتيوب.

آلية عمل الأفلام الوثائقية:

أولًا: تحديد الموضوع الشرعي الذي سيتم البحث عنه؛ مثل “فضل الصدقة”، أو “فضل ذكر الله سبحانه”، أو “فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم”، أو “فضل تلاوة القرآن الكريم”، أو “فقه الصلاة”، وغير ذلك.

فريق تحديد المقاطع المرئية:

هذا الفريق قد يتكوَّن من بعض المسلمين، أو مسلم واحِد على معرفةٍ بأهل العلم وقدرةٍ على البحث طبقًا للموضوع الذي سيتم عمل الفيلم الوثائقي عنه، ثمَّ يقوم بتحديد مصدر المشهد والرابط الخاص به، وفي هذا الأمر يتم الإشارة إلى أنَّ موقع طريق الإسلام به مكتبة قويَّة وهامَّة للمرئيات يمكن الاستفادة منها، وأيضًا تصفُّح القنوات الدعويَّة لأهل العلم على اليوتيوب لتحديد المقاطع الدعوية، وهنا يقوم هذا الفريق بتحديد المدة الزمنيَّة التي سيتم فيها استقطاع هذا المشهد؛ مثل الجزء الذي يتكلَّم فيه العالم عن فضل الإسرار بالصدقة، ويقوم بتحديد هذا المقطع؛ مثل من الدقيقة 2: 20 إلى الدقيقة 4: 20، وبجانبه يتم بيان رابط المشهد المرئي لكي يتمكَّن فريق المونتاج فيما بعد من معرفة الجزء الذي سيقومون بتقطيعه لتجميع المشاهد كلية بعد ذلك وعملية التجميع يقوم بها في ملف نصي.

فريق المونتاج:

بعد تحديد المقاطع المرئية التي سيتم العمل عليها يقوم فريق المونتاج، سواء كان شخصًا واحد أو عدَّة أشخاص، بعمل تقطيع للمشاهد وتجميعها، وعمل مقدِّمة للموضوع الشرعي، مع تجنُّب وضع المقدمات التي بها همهمات بشريَّة أو مؤثِّرات تُحاكي الموسيقا.

خامسًا: تجميع المقالات الشرعية في كتب لكل تصنيف فقهي:

  • تحفل العديد من المواقع الإسلاميَّة الكبرى بالكثير من المقالات الشرعية، ويمكن الاستثمار الأمثل لهذه المقالات؛ بتجميع المقالات المتميزة في كتيب بكلِّ موضوع فقهي؛ مثل تجميع أفضل المقالات الشرعيَّة عن فضل الصَّدَقة، وأفضل المقالات الشرعيَّة عن بِرِّ الوالدين، وأفضل المقالات الشرعيَّة عن ذِكر الله تعالى، وأفضل المقالات الشرعيَّة عن فضل الزَّكاة، وغير ذلك؛ لكي يتم تجميع مختلف صنوف الفقه.
  • جدير بالذِّكر أنَّ هذا النحو سيشجِّع القارئ ويحفِّزه لتصفُّح الكتاب.
  • يتم عمَل غلاف مميز لهذه الكتب الإلكترونية، وعمل إخراج فنِّي مميز لها.
  • كل كتاب قد يَشتمل على 300 مقال في كلِّ موضوع فقهي.
  • من الممكن عمَل تطبيق لكلِّ كتاب على أجهزة الجوال؛ وهذا أمر ميسَّر ويمكن تنفيذه بسهولة من قِبل المبرمجين، وسيلقى بفضل الله تعالى رواجًا كبيرًا.
  • إضافة هذه الكتب إلى قائمة الكتب في المواقع الإسلامية.
  • الاسم يتم التنويع فيه؛ فكلُّ موقع يختار اسمًا معيَّنًا، مثل: “درر المقالات الشرعيَّة في فضل الصدقة”، “كنوز أهل العلم في فَضل ذكر الله تعالى”، وغير ذلك من أسماء محفزة ومشجعة.

سادسًا: تجميع الفتاوى الخاصة بكلِّ تصنيف فقهي:

ينطبِق الحال في الفتاوى كما هو الحال في الكتب؛ فيمكن تجميع فتاوى أهل العلم في كلِّ موضوع فقهي معيَّن، ويتم تَنفيذ النَّهج السابق كلِّية عليه، طبقًا للاستطاعة وتوافر الموارد البشرية.

سابعًا: عمل صفحات باللغة الإنجليزية:

من الممكن للمواقع الإسلاميَّة باللغة العربية إنشاء صفحات دعويَّة باللغة الإنجليزية، والمشاركة بقوَّة في هذا الأمر، والتبحُّر في معرفة الدعاة الذين يتحدَّثون باللغة الإنجليزية، واستثمار الآليات السَّابقة لنشر المعلومة الشرعيَّة؛ من استخدام التصميمات الشرعيَّة والأفلام الوثائقيَّة، والتعرُّض للكثير من المواضيع الشرعيَّة بأسلوب محفز.

نسأل اللهَ الكريم أن يجعلنا من الذين يَستمعون القولَ فيتَّبعون أحسنَه، وأن يغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات، ونصلِّي ونسلِّم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

_______

المصدر: شبكة الألوكة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا